آيات وأدعية لرد الزوج الغائب 00905523818480 آيات وأدعية

الشيخ الروحاني لجلب الحبيب 00905523818480

آيات وأدعية لرد الزوج الغائب 00905523818480

آيات وأدعية لرد الزوج الغائب

تعد العلاقة الزوجية من أشرف وأقدس العلاقات على وجه الأرض، ولذلك اهتم الدين الإسلامي بهذه العلاقة لأنها ستكون بداية لإنشاء أسرة وجيل فيما بعد. وقد يحصل أحيانا أن يبتعد الزوج عن زوجته إما غضبا ونفورا منها، وإما كونه كان مسافرا وانقطعت أخباره عنها، وهنا لن تجد الزوجة أفضل من الدعاء كوسيلة تستعين فيه بربها ليرد لها زوجا الغائب غانما سالما.
وسنورد في مقالتنا هذه مجموعة من الآيات والأدعية تدعي بها الزوجة التي غاب عنها زوجها بدون الحاجة للتوجه إلى شيخ روحاني إلا عند الحاجة الملحة على أن يكون شيخ روحاني متمكن ومجرب فإن الشيخ الروحاني المرخص له يستطيع أيضا ً بالاستعانة بالقرآن
أولا الآيات
هناك مجموعة من الآيات في كتاب الله، والتي لا تخلو من مواعظ وعبر وأدعية ومعاني تخص الحياة الزوجية، والتي يمكن للزوجة أن تقرأها بنية أن يرد لها الله زوجها، ولابد أولا من تدبر معنى الآية.
    سورة البقرة - الآية 22، والتي نزلت عندما خلق الله آدم عليه السلام وخلق له زوجه حواء، وأمرهما بسكنى الجنة ونهاهما عن الأكل من الشجرة.
قال تعالى: ((وقلنا يآ أدم اسكُن أنت وزُوجك الجنة وكُلا منها رغداً حيثُ شئتُما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين)).

    سورة البقرة – الآية 103، وقد ورد فيها أن الفرقة بين الزوجين تكون من أعمال الشياطين، وأن تلك الأعمال لن تضر الزوجين إذا داوما على ذكر الله ليكون لهما حافظا.
قال تعالى: ((واتّبعوا ما تتلوا الشياطين على مُلك سُليمان وما كفر سُليمان ولكن الشياطين كفروا يُعلمون الناس السحر وما أُنزل على الملكين ببابل هاروت وماروت وما يُعلمان من أحدٍ حتى يقولا إنما نحنُ فتنةٌ فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يُفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضآرين به من أحدٍ إلا بإذن الله ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم ولقد علموا لمن اشتراهُ ما له في الآخرة من خلاق ولبئس ما شروا به أنفسهم لو كانوا يعلمون)).

    سورة النساء – الآية 1، افتتح سورة النساء بالأمر بالتقوى، وذكر أنه لما بدأ الخلق خلق آدم عليه السلام وخلق له زوجه حواء، ثم جاءت ذريتهما التي تتزاوج وتتناسل إلى وقتنا هذا.
قال تعال: ((يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبثّ منهما رجالاً كثيراً ونساء واتقوا الله الذي تسآءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً)).

    سورة الأعراف – الآية 189، بين الله في هذه الآية الحكمة من خلق حواء لآدم عليه السلام، وهي أن تكون زوجة له فتؤنسه وتكون سكنه.
قال تعالى: ((هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكُن إليها فلمّا تغشّاها حملت حملاً خفيفاً فمرت به فلمّا أثقلت دعوا الله ربهما لئن أتيتنا صالحاً لنكونن من الشاكرين)).

    سورة طه – الآية 117، في هذه الآية خطاب من الله عزوجل لآدم أن عدوه هو الشيطان، وأنه سيكون سببا لشقائه، وأنه عدو لزوجته أيضا، وبالتالي فإن الشيطان عدو لذرية آدم من بعده رجالا ونساء، وأنه بوسوسته لهما يكون سببا في بعد الرجل عن زوجته.
قال تعالى: ((فقُلنا يا أدم إن هذا عدوٌ لك ولزوجك فلا يُخرجكما من الجنة فتشقى)).

    سورة الأنبياء – الآية 90، ذكر الله في هذه الآية أنه استجاب لدعوة نبيه زكريا عليه السلام والتي كان فيها أن أراد أن يكون له ذرية وأن يصلح له زوجته، ومعنى الإصلاح هنا كما جاء في كتب التفاسير هو أن تصبح زوجته ولودة، لأنها كانت عقيمة لا تلد، فدعا زكريا ربه أن يزيل عنها هذا العقم وتنجب له ذرية صالحة، ومن هنا فإن دعاء الرجل لزوجته إذا أخلص الدعاء يُستجاب بإذن الله، وكذل المرأة إذا دعت لزوجها.
قال تعالى: ((فاستجبنا لهُ ووهبنا له يحى وأصلحنا لهُ زوجه إنهم كانوا يُسارعون في الخيرات ويدعوننا رغباً ورهبا وكانوا لنا خاشعين)).

ثانيا الأدعية
إن سلاح الدعاء من الأسلحة القوية التي ينبغي للمؤمن الاستعانة بها لقضاء حوائجه، عن النُّعمان بن بَشِير رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الدعاء هو العبادة))، ثم قرأ: ﴿وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ﴾ [غافر: 60]؛ رواه أحمد.
وسنورد بعض الأدعية التي تدعي بها الزوجة بنية أن يرد الله لها زوجها.

    اللهم إني أسألك باسمك الأعظم الذي إذا سئلت به أعطيت، وإذا دعيت به أجبت، أن ترد لي زوجي وأن تحفظه لي من كل مكروه وسوء يا رب العالمين.

    اللهم يا مقلب القلوب، ألف بيني وبين زوجي ورده إليّ ردا جميلا.
    اللهم يا فارج الهم ويا منفس الكرب لا تجعل لي هما إلا فرجته، ولا كربا إلا نفسته، ولا مريضا إلا شفيته، ولا غائبا إلا رددته إلى أهله.

    اللهم إني أسألك بأسمائك الحسنى وصفاتك العلى أن توفق بيني وبين زوجي، وأن تجمعني به على خير، اللهم اجعله قرة عين لي، وارزقنا الاجتماع على طاعتك يا رب العالمين.

    يا حي يا قيوم، برحمتك أستغيث، أصلح لي شأنه كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين، اللهم اجعل لي من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا، اللهم أقر عيني بزوجي، اللهم رده إليّ ردا جميلا، اللهم ارزقه الهدى والتقى والعفاف والغنى.


    اللهم يا ودود يا رحمن يا رؤوف، أنزل على قلوبنا مودة تجمعنا بها على طاعتك، وارزقنا رحمة تظل بها قلوبنا، وآتنا رأفة تقر بها أعيننا لبعضنا البعض.

    اللهم يا مالك الملك، ذو الجلال والإكرام، اجعلني لزوجي كما يحب واجعله لي كما أحب واجعلنا لك كما تحب وارزقنا الذرية الصالحة كما نحب وكما تحب.


تابعوني لمزيد من المواضيع
أنا الشيخ الروحاني والمعالج الروحاني راكان السديري
00905523818480

من أعمالي أيضاً :
جلب الحبيب,فك السحر,عقد اللسان,حرز الغاسلة للمحبة,ابطال السحر,عرق السواحل الاصلي,خرزة الحية الاصلية,رد امطلقة,رجوع الحبيب
الشيخ الروحاني,أقوى شيخ روحاني,افضل شيخ روحاني,شيخ روحاني مضمون ومجرب,أصدق شيخ روحاني
رقم ساحر,رقم شيخ روحاني,رقم معالج روحاني, جلب الزوج,جلب الزوجة,منع الزوج من الزنا,منع الزوج عن الخيانة

 

 

 

© 2014 - 2020 الشيخ الروحاني لجلب الحبيب 00905523818480. All Rights Reserved